الاثنين، 12 يناير، 2009

لماذا تعتبر قضية فلسطين القضية المحورية الأبرز في العالم ؟

                       
لماذا تعتبر قضية فلسطين القضية المحورية الأبرز في العالم ؟




الجانب الأول : طبيعة الأرض بقدسيتها وبركتها ومركزيتها في قلوب المسلمين

الجانب الثاني : طبيعة العدو بخلفيته العقائدية وعدائه التاريخي

الجانب الثالث : طبيعة التحالف الغربي – الصهيوني الذي هدف أساسا إلي تمزيق

الأمة الإسلامية ، وأضعافها وإبقائها مفككة الأوصال ، تدور في فلك التبعية للقوي

الكبرى





 ولذلك يمثل التحدي اليهودي الصهيوني الذي أنزرع في فلسطين في  قلب العالم

الإسلامي – بأشكاله العسكرية والسياسية والحضارية ، وأبرز التحديات التي تواجه

لأمة المسلمة وسعيها نحو التحرر والوحدة والنهضة ، لاسترداد مكانتها ورايتها بين

الأمم .


هل قضية فلسطين تخص الفلسطينيين وحدهم ؟


لا تخص الفلسطينيين وحدهم لأن إنشاء الكيان اليهودي – الصهيوني علي أرض

فلسطين لم يكن إلا مركزاً متقدماً لتنفيذ هذا البرنامج الغربي – الصهيوني وسواء

التقي ذلك مع أهداف أخري من حل مشكلة اليهود في أوربا ، أو التعاطف الديني مع

رغباتهم ، فإن الحقيقة الصارخة تكشف مدي الظلم الذي يرتكبه الغرب في تهجير

شعب فلسطين وتدمير كيانه ، وتعرض العالم الإسلامي للخطر ، والاستقرار العالمي


للانفجار في سبيل تحقيق أهدافهم تلك ، في عالم يزعمون فيه دعوتهم للسلام العالي

وحقوق الإنسان


فــلـسطـــيــن




يطلق اسم فلسطين علي القسم الجنوبي الغربي من بلاد الشام ، وهي الأرض الواقعة

غربي آسيا علي الساحل الشرقي للبحر لمتوسط ، ولفلسطين موقع استراتيجي مهم ،

إذ تعد صلة الوصل بين قارتي آسيا وإفريقيا ونقطة التقاء جناحي العالم الإسلامي



- بها أقدم مدينة في التاريخ هي مدينة (أريحا) الواقعة شمال شرقي فلسطين وذلك

نحو 8000 ق .م حسبما يذكر علماء الآثار

- أقدم اسم معروف لهذه الأرض هو " أرض كنعان " لأن أول شعب سكن هذه الأرض

ومعروف لدينا تاريخياً هم الكنعانيون الذين قدموا من جزيرة العرب نحو 25000 ق . م



- اسم فلسطين مشتق من اسم أقوام بحرية ، لعلها جاءت من غرب آسيا الصغرى

ومناطق بحر إيجه حوالي القرن الثاني عشر ق. م



- وورد اسمها في النقوش المصرية باسم ( ب ل س ت ) وربما أضيفت النون بعد ذلك

للجمع



- أما أرض فلسطين بحدودها الجغرافية المتعارف عليها حالياً لم تتحدد بدقة إلا في أيام الاحتلال البريطاني لفلسطين ( وخصوصاً خلال 1920 – 1923 ) وقد ظلت حدود أرض فلسطين تضيق وتتسع عبر التاريخ .



- مساحة فلسطين وفق التقسيمات المعاصرة تبلغ 27009 كم 2 . وتتمتع بمناخ


معتدل هو مناخ البحر المتوسط ، وهو مناخ يشجع علي الاستقرار والإنتاج .
امضاء
مجنووون